shbab-falsten
مرحبا بك يا زائرنا الكريم حضورك شرف لفلسطين ومنتديات فلسطين نتظر جهودك نرجو التسجيل وابداع معنا في الموقع ونحن جاهزون بافضل الرتب

المدير العام:سامرابوغوش

shbab-falsten

http://www.ashap4ever.com
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخولافحص جهازكمقياس الحبالعب معنا

شاطر | 
 

 تفسير آية أشكلت من سورة مريم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الساحر
رئيس المشرفيين في المنتدى
رئيس المشرفيين في المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 100
Personalized field :
تاريخ التسجيل : 31/10/2008

مُساهمةموضوع: تفسير آية أشكلت من سورة مريم   السبت نوفمبر 01, 2008 4:47 pm

السؤال: قال تعالى:﴿ فَخَلَفَ مِن بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَلاَةَ وَاتّبَعُوا الشَهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيّاً﴾ [مريم:59]، قال ابن عباس:" ليس إضاعتها تركها بالكلية، ولكنّهم يؤخرون الصبح إلى الظهر والظهر إلى العصر ... فتوعدهم الله عزّ وجلّ بالغيّ.."

قلت: في هذا دليل على أنّ المصلي لا يقضي الفائتة إن تركها لغير عذر شرعي.

وبيانه: أنّ القائلين بوجوب القضاء اتفقوا أنّ المصلي ينتفع بقضائه إمّا بحصول الأجر أو بعدم حصول الأجر لكن مع سقوط الوزر والآية ترده وكذا الأثر المفسر لها، فالوزر باق ما لم يتب والتوبة تجب ما قبلها.

فإن كان صائبا فوجهونا وإن كان خطأ فصوّبونا، وحفظكم الله لنا.

تلميذكم البار، أبو سليمان كمال سعد سعود.



الجواب: الحمد لله رب العالمين، والصلاة و السلام على من أرسله الله رحمة للعالمين، وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدين أمّا بعد:

فأمّا ما رتبتموه استنباطا من قول ابن عباس رضي الله عنهما في تفسير الآية فوجيه يوافق مذهب الأكثرين في كون القضاء يحتاج إلى أمر جديد، غير أنّ القائلين بأنّ الواجب المؤقت لا يسقط بفوات وقته، ولا يفتقر القضاء إلى أمر جديد وهم الحنابلة وجمهور الأحناف وبعض المعتزلة يمنعون كون الآية ترد انتفاع المصلي بقضائه في حصول الأجر وسقوط الوزر، إذ الآية شرع ما قبلنا والأثر تابع لها تفسيرا، وشرع ما قبلنا ليس بشرع لنا لورود في شرعنا ما يمنعه لقوله تعالى:﴿أَقِمِ الصَّلاَةَ لِدُلُوكِ الشّمسِ إِلى غَسَقِ اللّيل﴾ الآية [الإسراء:78]، والقضاء يستفاد-عندهم- ضمنا من صيغة الأمر، إذ الأمر المركب أمر بأجزائه كالأمر بالصلاة المعينة في زمنها المؤقت لها، فإن فات الوقت فقد تعذر عنه أداء أحد جزأي المركب وهو خصوص الوقت، ويبقى الآخر في الإمكان وله أن يوقعه في أي وقت شاء وجوب الإتيان بالممكن، لأنّ المركب من أجزاء ينسحب حكمه عليهما، فضلا عن قوله صلى الله عليه وسلم:" فدين الله أحق بالقضاء"(۱) فهو نص جديد يشمل ما ورد من تفسير ابن عباس رضي الله عنهما.

والراجح عندي مذهب الأكثرين وما عيناه بالوجاهة يمكن أن يكون ضميمة لأدلتهم، وذلك لأنّ القضاء لا يفهم من صيغة الأمر، لأنّ الأمر لا يتناول غير الوقت المقدر ولذلك وجب القضاء في رمضان بأمر جديد وهو قوله تعالى: ﴿فَمَن كَانَ مِنكُم مَرِيضًا أَو عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ منْ أَيَّّامٍ أُخَر﴾ [البقرة:184]، ولولا أنّ النبي صلى الله عليه وسلم أوجب القضاء على النائم والناسي في قوله صلى الله عليه وسلم :"من نسي صلاة أو نام عنها فكفارتها أن يصليها إذا ذكرها"(۲) لما وجب، ولأنّه لو كان القضاء بالأمر الأول لوجب قضاء الجمعة والصلاة للحائض. ولأنّ الأمر بالفعل في زمن مؤقت لا يترتب إلاّ على مصلحة خاصة بذلك الوقت ترجيحا له من بين سائر الأوقات، ولأنّه لا حجة في التمسك بعموم حديث:"فدين الله أحق أن يقضى"(۳) لوروده على سبب خاص وهو النذر، ذلك لأنّ النذر ليس واجبا بأصل الشرع وإنّما أوجبه العبد على نفسه، فصار بمنزلة الدَّين الذي استدانه، ولهذا شبهه النبي صلى الله عليه وسلم بالدَّين في حديث ابن عباس، والمسؤول عنه فيه أنّه كان صوم نذر على ما أفاده ابن القيم، ومن تمام الفائدة يضيف: "ولأنّ فرض الصيام جار مجرى الصلاة، فكما لا يصلي أحد عن أحد، ولا يسلم أحد عن أحد، فكذلك الصيام، وأمّا النذر فهو التزام في الذمّة بمنزلة الدَّين، فيقبل قضاء الولي له كما يقضي دينه، وهذا محض الفقه"(٤) وإذا تبين رجحان هذا المذهب تقرر ما بينتموه في السؤال من عدم جدوى القضاء لتحصيل الأجر أو لإسقاط الوزر إلاّ بعد توبة تجبُّ ما قبلها.


والعلم عند الله تعالى؛ وآخر دعوانا أن الحمد لله ربّ العالمين، وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدين وسلّم تسليما.



فضيلة الشيخ الأصوليّ أبو عبد المعزّ محمد علي فركوس


--------------------------------------------------------------------------------------------------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تفسير آية أشكلت من سورة مريم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
shbab-falsten :: ۩ قسم الديني والامور الدينيه ۩-
انتقل الى:  
اقسام المنتدي
اصحاب للابد @ منتديات اصحاب للابد@ الأقــســـام الــعـــامــة @ المنتدي العام @ المنتدي الاسلامي @ العلوم والتكنولوجيا @ التاريخ القديم @ منتدي الترحيب و التعارف @ اخر الاخبار,صحافة,قضايا ساخنة,جرائم وحوادث,عنف @ منتدي التعليم والدراسة(دروس و اخبار التعليم) @ منتدي الجن و العفاريت و الايمو و الميتال @ منتدي الشباب و البنات Boys vs Girls @ الاغاني العربية والاجنبية @ الالبومات الكاملة,البومات الفنانين الكاملة,تحميل الالبومات الكاملة @ الاغاني الاجنبية @ اغاني فردية (singles),اغاني سنجل,تحميل اغاني سنجل عربية @ الالبومات الكاملة @ الاغاني الفردية (Singles) @ اغاني شعبي @ تحميل الريمكسات Dj @ الفيديو كليبات @ كلمات الاغاني العربية والاجنبية @ اخبار النجوم والفنانين @ الافلام العربية و الاجنبية @ الافلام العربية @ الافلام الاجنبية @ المسلسلات المصرية و العربية @ أفلام وحلقات الانمي والكرتون @ المسرحيات @ صور x صور @ صور رياضية @ صور مرعبة @ غرائب الصور,طرائف الصور,عجائب الصور @ صور الفنانين و الفنانات,صور المشاهير @ صور عامة @ قسم الانمي @ قسم تقارير الانمي @ قسم صور الانمي @ صور يوغي,تحميل حلقات يوغي,تحميل العاب يوغي @ قسم التسالي و الفرفشة @ منتدي المسابقات @ مقر النكت و الالغاز,نكت مضحكة,نكت جديدة @ منتدي القصص و الروايات @ منتدي عالم الحيوان و النبات @ قسم الالعاب @ تحميل العاب الكمبيوتر,تحميل العاب كاملة,العاب للتحميل @ تحميل لعبة SilkRoad Online @ تحميل لعبة Conquer Online @ تحميل العاب الاونلاين Online الاخري @ منتدي الالعاب الكتابية @ قسم البرامج @ برامج كمبيوتر منوعة و عامة @ برامج انترنت,برامج نت @ برامج الفوتوشوب والجيرافكس,دروس فوتوشوب,ملحقات الفوتوشوب @ قسم الموبايل @ ثيمات الموبايل,تحميل ثيمات موبايل @ نغمات الموبايل,تحميل نغمات للموبايل @ العاب الموبايل,تحميل العاب موبايل @ برامج الموبايل,تحميل برامج موبايل @ قسم البنات الترفيهي @ الموضة و الجمال و الازياء @ الميك اب,المكياج @ منتدي الغذاء والطبخ,وصفات الاكلات @ القسم الرياضي @ المنتدي الرياضي العام @ عالم السيارات,صور السيارات,اخبار السيارات @ قسم المصارعة,مصارعة حرة @ رسائل موبايل,مسجات موبايل,رسائل sms @ منتدي كلام في الحبا